الصحة والجمال

اشبيلة 3-2 انتر ميلان: اشبيلة يصعق الانتر ويتوج بالدوري الأوروبي للمرة السادسة

قاد الدولي الهولندي لوك دي يونج فريقه اشبيلة للظفر بلقب الدوري الأوروبي وذلك بعد الفوز المثير على انتر ميلان بثلاثة أهداف مقابل هدفين، ضمن المباراة التي جمعت الفريقين على ارضية راين إينرجي ستاديون ضمن نهائي الدوري الأوروبي.

وتوج اشبيلة باللقب للمرة السادسة في تاريخه، حيث اصبحت هذه البطولة مفضلة له بعد الفوز بها خلال السنوات الماضية، وهو الفريق الأكثر تتويجاً بالبطولة خلال العقد الأخير.

بدأ انتر ميلان اللقاء بحماس كبير، وتحصل لوكاكو على ركلة جزاء عند الدقيقة الخامسة من انطلاقة القمة الاسبانية الايطالية بعد تدخل من المدافع البرازيلي دييجو كارلوس، ونجح لوكاكو في افتتاح التسجيل، بتسديدة محكمة لا تصد ولا ترد.

لم يرمي اشبيلة المنديل، وضغط على مرمى انتر ميلان، ونجح في تسجيل الهدف الأول وهدف التعديل عن طريق الدولي الهولندي لوك دي يونج بعد رأسية محكمة داخل الشباك بعد عرضية الاسباني نافاس.

واصل اشبيلة ضغطه وكاد اوكامبوس أن يسجل هدف التقدم عند الدقيقة 21 بعد تسديدة قوية جانب المرمى الأيمن لمرمى الانتر.

الدقيقة 33 كانت شاهدة على هدف التقدم عن طريق الهولندي لوك دي يونغ بعد رأسية أكثر من رائعة سكنت في الزاوية 90 فشل الحارس في التعامل معها.

وعند الدقيقة 35 تمكن دييجو غودين من تسجيل هدف التعديل بعد رأسية داخل مرمى اشبيلة، ليصبح الهدف الثالث الذي يسجل بالرأس في هذه المباراة، حيث انتهى الشوط الأول على نتيجة التعادل بهدفين لكل فريق.

وعند الدقيقة 64 من زمن الشوط الأول سنحت فرصة مواتية للمنطلق لوكاكو الذي انفرد بالمرمى لكنه سدد كرة تألق الحارس في التصدي لها بكل براعة.

وفي الدقيقة 74 تمكن البرازيلي دييجو كارلوس من تسجيل الهدف الثالث لفريقه بعد كرة مقصية ارتطمت بلاعب انتر ميلان روميرو لوكاكو وتحولت داخل الشباك، لينتهي اللقاء بفوز الفريق الاندلسي بالمباراة والحصول على بطولة الدوري الاوروبي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق