الصحة والجمال

المنتخب الاسباني يعود لدوري الأمم من بوابة سويسرا والمدرب يِؤكد صعوبة المباراة

يعود المنتخب الإسباني بقيادة المدرب الاسباني لويس انريكي الى مواجهات دوري الامم الأوروبية بمواجهة ستجمعه مع المنتخب السويسري ضمن الجولة الثانية من المسابقة.

ويدخل المنتخب الاسباني المباراة وهو في المركز الاول برصيد أربعة نقاط بعد فوز وتعادل، ويمني النفس في تحقيق النقاط الثلاثة في هذه المباراة، مع تبقي أربع جولات على التصفيات، حيث يتأهل أول فريقين من كل مجموعة، بينما يملك سويسرا نقطة وحيدة بعد تعادل وخسارة.

ويعتمد أنريكي على تشكيلة شابة، مع تواجد بعض عناصر الخبرة مثل سيرجيو راموس وسيرجيو بوسكيتس، مع تواجد عدد من الشباب أبرزهم انسو فاتي الذي أذهل الجميع بمستواه وكذلك أداما تراوري، حيث أكد المدرب أن اللاعبان منسجمان ويمكنهما اللعب معا.

وشدد انريكي على صعوبة مباراة سويسرا ووصفها بالمقعدة، حيث قال “إنه منتخب خطير للغاية واستحق أكثر في المواجهتين اللتين خاضاهما بدوري الأمم”، وواصل حديثه عن المنتخب السويسري قائلاً: “إنه فريق رائع هجوميا ودفاعيا، يخرج بالكرة من الخلف بدون مشكلات، وهو قادر على الوصول لمنطقة الخصم في ثواني قليلة، والدفاع بلاعبين قلائل في الخلف”.

ويسعى المنتخب الاسباني لاستعادة اللقب بعدما نجحت البرتغال في الفوز به في النسخة الماضية، حيث فاز في المسابقة في سنوات 1964، 2008، 2012.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق