اندلع حريق في مخيم اللاجئين السوريين في جزيرة لسبوس اليونانية

توتر بين تركيا واليونان بسبب اللاجئين

وقع حريق كبير يوم أمس السبت في مخيم يأوي لاجئين سوريين، وذلك في جزيرة لسبوس اليونانية، يأتي ذلك بالتزامن مع توتر كبير بين تركيا واليونان بسبب تدافع المهاجرين من تركيا مروراً بالحدود اليونانية.

حيث أشتعلت النيران في مركز “وان هابي فاميلي” في مخيم قريب من عاصمة الجزيرة ميتيليني دون أن تعرف الأسباب بعد. ودون ورود تقارير عن وقوع إصابات.

يذكر أن المهاجرون السوريون عندما وصلوا الى جزيرة لسبوس اليونانية واجههم الجنود برش الماء عليهم وكذلك القاء قنابل مسيلة للدموع من أجل منعهم من تجاوز الحدود.

يشار إلى أن مئات من المهاجرين قد عبروا من تركيا إلى الجزيرة اليونانية بعد إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن السماح للمهاجرين بالعبور إلى أوروبا.

لكن الرئيس أردوغان عاد عن قراره يوم السبت وأصدر تعليماته إلى حرس الحدود التركي بمنع المهاجرين من عبور بحر إيجه إلى الجزيرة اليونانية حفاظا على أرواحهم.

وقد وجه الاتحاد الأوروبي اصابع الإتهام الى الرئيس التركي باستعمال ورقة اللاجئين لأغراض سياسية، وأكّد أنّ أبوابه “مغلقة”.

وقد وقعت مواجهات بين قوات الأمن والمهاجرين على الحدود البرية بين تركيا والاتحاد الأوروبي، ولايبدو أن تركيا ستعدل من قرارها بالسماح للمهاجرين واللاجئين بالعبور إلى اليونان برا.

والتقطت عدسات الكاميرات الشرطة اليونانية وهي تقوم بالقاء قنابل الغاز المسيل للدموع على المهاجرين عند معبر كاستانيز. وجاء في وكالة الأنباء الفرنسية أن المهاجرين رشقوا الشرطة بالحجارة مرددين: “افتحوا الأبواب”.

يشار إلى أن السلطات اليونانية وجهت اصابع الاتهام الى الشرطة التركية بإطلاق الغاز المسيل للدموع على رجال الأمن اليونانيين.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق