ميسي يقود برشلونة لاعتلاء صدارة الدوري الاسباني بانتصار قيصري على سوسيداد

هدف يتيم يمنح برشلونة الصدارة

قاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي فريقه برشلونة لانتصار متعسر على فريق ريال سوسيداد بهدف نظيف جاء من ركلة جزاء وذلك لحساب الأسبوع السابع والعشرون من الدوري الاسباني الممتاز لكرة القدم.

هذا الانتصار منح برشلونة صدارة الليغا مؤقتا برصيد 58 نقطة، حيث يبعد عن ريال مدريد بفارق نقطتين مؤقتا في انتظار ما ستؤول اليه مباراة الغد أمام ريال بيتيس صاحب المركز الرابع عشر، اما ريال سوسيداد فقد تجمد رصيده عند النقطة 43 في المركز السادس.

وجاء أول تهديد من برشلونة في الدقيقة 10، حيث توغل مارتن برايثوايت في منطقة جزاء سوسيداد، وسدد
كرة قوية حولها الحارس ريميرو إلى الركنية.
وتلقى برايثوايت تمريرة من ميسي في الدقيقة 14، وانطلق في العمق وسدد كرة، أمسك بها ريميرو.

وكاد ميسي أن يُسجل الهدف الأول في الدقيقة 29، حيث تلقى كرة في منطقة الجزاء، وسدد على الطائر، لكن الحارس ريميرو تصدى ببراعة.

واستمرت محاولات البلوجرانا بحثًا عن الهدف الأول، بتسديدة يسارية في المنطقة من ميسي، لكنها مرت بجانب القائم الأيمن لمرمى سوسيداد.

ورغم محاولات برشلونة في هز شباك الضيوف، فشل لاعبو البلوجرانا في ترجمة الفرص لأهداف، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.

ومع بداية الشوط الثاني، أرسل ليونيل ميسي تسديدة على حدود منطقة الجزاء، مرت بجانب القائم الأيسر في الدقيقة 53.

واستمرت محاولات البلوجرانا، حيث أرسل ميسي كرة عرضية للمدافع جيرارد بيكيه الذي سدد بالرأس بجانب القائم الأيمن في الدقيقة 65.

واحتسب حكم المباراة ركلة جزاء لبرشلونة في الدقيقة 80، بسبب وجود لمسة يد على مدافع ريال سوسيداد روبن في منطقة الجزاء، بعد اللجوء لتقنية الفيديو.

وانبرى لتنفيذ ركلة الجزاء ليونيل ميسي قائد برشلونة، وسدد بنجاح على يسار الحارس، ليمنح التقدم للبلوجرانا في الدقيقة 81.

وكاد أن يُسجل بورتو مهاجم سوسيداد هدف التعادل لفريقه في الدقيقة 90، حيث تلقى كرة عرضية في منطقة الجزاء أمام تير شتيجن لولا تدخل بيكيه معه، والذي حول الكرة إلى الركنية.

وفي الدقيقة الأخيرة، نجح جوردي ألبا في تسجيل الهدف الثاني لبرشلونة، حيث تلقى تمريرة من أنسو فاتي، ليُضاعف النتيجة للبلوجرانا، لكن حكم المباراة ألغاه بداعي التسلل عقب الرجوع لتقنية الفيديو.

وبهذا أطلق الحكم صافرته معلنا نهاية المباراة، بينما عاد برشلونة الى سكة الانتصارات من جديد بعد الخسارة التي مني بها في الكلاسيكو بهدفين دون رد.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق