هل ينجح سيتين في قيادة برشلونة نحو بر الأمان

سيتين في مهمة صعبة مع برشلونة

بعد الفشل الذي لازم فالفيردي في المباريات الكبيرة الحاسمة، والتي كان آخرها فشله في التأهل الى نهائي كأس السوبر الإسباني أمام أتلتيكو مدريد وخسارته بثلاثة أهداف مقابل هدفين، استقر برشلونة على تعيين المدرب كيكي سيتين خلفاً للمدرب فالفيردي.

قاد سيتين برشلونة حتى الآن في ثلاث مباريات، بواقع مباراتين في الدوري الإسباني انتهت بالفوز أمام غرناطة بهدف نظيف، ثم الخسارة أمام فالنسيا بهدفين دون رد، ومباراة في كأس السوبر أمام اتلتيكو مدريد، حيث خسر مباراتين وفاز في مباراة وحيدة فقط.

المدرب مُطالب بقيادة برشلونة نحو تحقيق البطولات خاصة لقب دوري أبطال أوروبا هذا الموسم والذي فشل الفريق في تحقيقه في أخر خمس مواسم، حيث كانت اخر مرة حقق فيها اللقب في موسم 2015، ولكن لن تكون مهمة المدرب سهلة في ظل الوضع الراهن الذي يمر به الفريق الكتلوني من تراجع في المستوى والأداء، ونقص عددي في كافة الخطوط تقريبا.

انتقاد المدرب في الوقت الحالي سيكون ضرب من الجنون، حيث يحتاج الى التأقلم أكثر مع اللاعبين وفرض طريقة لعبه، وكذلك توظيف اللاعبين خاصة في ظل تواجد نخبة من النجوم على رأسها ليونيل ميسي ولويس سواريز وغريزمان وكذلك فرانكي دي يونغ.

المباراة القادمة لبرشلونة ستكون أمام ليفانتي على ملعب الكامب نو، وستكون بمثابة بداية تحسين الطريق للمدرب سيتين، بعد الخسارة في مباراتين من أصل ثلاثة قاد بها الفريق، وبالتالي لا يوجد امامه خيار سوى الفوز، وبالطبع لن تكون مباراة ليفانتي الحكم النهائي على الفني الإسباني، وسيكون الحكم النهائي عليه في نهاية الموسم، حيث ما زال المدرب يلعب على الجبهات الثلاث، فهو ثاني فرق الدوري الإسباني برصيد 43 نقطة، ومتأهل لدور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا، وكذلك يلعب في منافسات كأس ملك اسبانيا.

ويحتاج المدرب لإيجاد التوليفة المناسبة خاصة مع غياب لويس سواريز حتى نهاية الموسم بسبب الإصابة، وعدم توفر البديل المناسب، ولاحظنا اعتماد سيتين على الثلاثي ميسي وغريزمان وفاتي في الهجوم، ولا يمكن لأي منهم أن يؤدي الدور الذي كان يقوم به لويس سواريز، لذلك فالمهمة تبدو صعبة على المدرب حتى الآن مع تراجع اداء الفريق.

يشار إلى أن برشلونة قام بتعيين المدرب كيكي سيتين بعد الهزيمة التي تلقاها أمام الروخي بلانكوس في منافسات السوبر الإسباني، وكذلك الهزائم السابقة أمام روما وليفربول في دوري ابطال اوروبا على التوالي.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق