أخبار عالمية

تجربتي مع حبوب كبد الحوت

تُصنّف حبوب كبد الحوت ضمن أفضل المكملات الغذائية التي تزوّد الجسم بأهم العناصر الغذائية الضرورية لأداء وظائفه الحيوية على أكمل صورة، ويتساءل الكثيرون عن تجربتي مع حبوب كبد الحوت ونتائج استخدامه.

تجربتي مع حبوب كبد الحوت

تقول إحدى السيدات: كانت تجربتي مع حبوب كبد الحوت ذات مفعول هائل ففي أول أسبوع من استخدامها زادت نضارة بشرتها وتحسن شعرها بشكل كبير وزاد وزنها زيادة طبيعية وسريعة.

تقول سيدة أخرى: لاحظت تأثير حبوب كبد الحوت الرائع عليّ وذلك من خلال شهيتي المفتوحة، كما أصبحت أظافري أحلى وأقوى بكثير، وبالتالي تحسنت حالتي المزاجية كثيرا بعد استخدامي لهذه الحبوب. وتضيف سيدة أخرى: كان هدفي من استخدام حبوب كبد الحوت زيادة وزني وتطويل شعري ونضاره بشرتي، وبالفعل نتائجها كانت خيالية حيث ساهمت في زيادة وزني بشكل ملحوظ بعد معاناتي مع النحافة، وبالنسبة للشعر، فإن هذه الحبوب تعطي نعومة وتساعد في تطويله بسرعة، أما البشرة، فإن حبوب كبد الحوت تعطيها نضارة ولمعانا غير مسبوق كما تضمن أن تكون الأظافر قوية وجميلة.

يقول أحد الأطباء: لا يوجد دراسات حول فوائد تناول حبوب كبد الحوت للشعر والبشرة، إلّا أنّه توجد العديد من الدراسات التي بيّنت فائدة أوميغا 3 في التقليل من خطر تساقط الشعر، ومنها دراسةٌ نُشرت في مجلّة Journal of Cosmetic Dermatology عام 2015، وتم إجراءها على 120 امرأة، وأظهرت نتائج الدراسة أنّ تناول المُكمّلات الغذائيّة التي تحتوي على الأحماض الدهنية أوميغا 3، وأوميغا 6 يُساهم في تقليل تساقط الشعر، ويُحسّن من كثافته، فضلًا عن الحفاظ على صحة البشرة، حيث إنّها تُحافظ على وظائف البشرة وتمنحها مظهرًا صحيًّا، إضافة إلى مساهمتها في تحسين استجابة الجلد للالتهابات.

إقرأ أيضا:هل يجوز ذبح الأضحية بعد المغرب

اقرأ أيضا: تجربتي مع حبوب الصويا

حبوب كبد الحوت

حبوب كبد الحوت هي كبسولات تحتوي على زيت كبد الحوت، ورغم أنها تشتمل على الزيت فقط دون إضافة أي عناصر أخرى إلا أنها غنية جدًا بالفيتامينات والمكونات الأخرى الهامة للجسم عامة وللشعر خاصة، ومن هذه المكونات:

  • أوميجا 3: لا يمكن لأحد أن ينكر أن أوميجا 3 من أهم الأحماض الدهنية التي يحتاجها الجسم، فبجانب أهميته في تخفيف الالتهاب وتقليل نسبة الكوليسترول بالدم، وتحسين الذاكرة والتركيز وتخفيف وطأة الانفعال والاكتئاب، وغيرها من المميزات الأخرى؛ فهو أيضًا فعال جدًا في علاج تساقط الشعر وتحسين مظهر البشرة وإعادة الشباب والنضارة إليها.
  • فيتامين د: يُعد من أهم الفيتامينات لصحة العظام والشعر والأظافر؛ فهو المسئول عن امتصاص الجسم للكالسيوم الذي نتناوله، كما أنه مسئول أيضًا عن نمو الشعر والأظافر بشكل طبيعي.
  • فيتامين أ: يُعتبر من الفيتامينات المضادة للتأكسد، والذي يلعب دورًا هامًا في محاربة الشوارد الحرة بأجسامنا؛ فيؤخر مرحلة الشيخوخة ويساعد في الحفاظ على الشباب لأطول وقت ممكن.

اقرأ أيضا: تجربتي مع حبوب رويال جيلي

فوائد حبوب زيت كبد الحوت

توجد العديد من الدراسات التي تربط ما بين زيت كبد الحوت والفوائد الاتية:

إقرأ أيضا:آيات عن الظواهر الكونية | موقع المعلومات
  • خفض ارتفاع نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم نتيجة احتوائه على كميات عالية من أحماض أوميغا 3 مع خفض ضغط الدم المرتفع.
  • الوقاية من الإصابة بمرض السكري وإمكانية علاجه.
  • حماية الجسم من الإصابة بأمراض القلب.
  • الحد من مخاطر التهاب المفاصل.
  • معالجة التهابات الأذن.
  • التقليل من خطر الإصابة بأمراض المناعة الذاتية.
  • حماية العين والوقاية من اضطرابات العين مثل المياه الزرقاء واعتام عدسة العين.
  • التخفيف من أعراض من الحساسية الموسمية والربو.
  • علاج أمراض الكلى.
  • تسريع التئام وشفاء الجروح الجلدية.
  • الحفاظ على صحة العظام ومنع الكسور أو هشاشة العظام.
  • تعزيز صحة الشعر والأظافر.
  • زيادة قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم.
  • علاج الاكتئاب بسبب احتوائه على الدهون الصحية.
  • فتح الشهية فهو يساعد الاشخاص الذين يعانون من النحافة على زيادة وزنهم؛ ليصلوا إلى الجسم المثالي الذي يحلمون به.

اقرأ أيضا: تجربتي مع حبوب الحديد

حبوب كبد الحوت

الآثار الجانبية لحبوب كبد الحوت

تُعتبر حبوب كبد الحوت ’منة لأغلب الأطفال والبالغين، لكنها كغيرها من الأدوية والمكملات الغذائية؛ ينطوي استهلاكها على بعض التحذيرات وقد تؤدي إلى العديد من الآثار الجانبية، لذلك يجب الحذر من تناولها في حالات الحمل والإرضاع ومرض السكري وارتفاع ضغط الدم.

إقرأ أيضا:نصائح للحامل في الشهر التاسع لتسهيل الولادة

يجب الانتباه أيضًا إلى الكميات المتناولة من حبوب كبد الحوت، إذ أنّ الإفراط في استهلاكه قد يمنع تجلّط الدم فيزيد من احتمال حدوث النزيف وقد يزيد من مستويات فيتامين A وفيتامين D في الجسم عن معدلاتها الطبيعية والآمنة، أما فيما يتعلّق بالآثار الجانبية التي قد ترافق تناولها فتتمثل في الآتي:

  • رائحة الفم الكريهة.
  • جفاف الجلد.
  • الصداع.
  • الطعم المعدني في الفم.
  • اضطراب المعدة.
  • آثار جانبية تستوجب اللجوء إلى الطبيب كظهور أعراض الحساسية والطفح الجلدي والنزيف والكدمات واضطراب الرؤية وظهور البول بلون داكن.

اقرأ أيضا: تجربتي مع حبوب اوميغا 3

التفاعلات الدوائية مع حبوب كبد الحوت

قد يتسبب تناول حبوب كبد الحوت إلى جانب بعض الأدوية بحدوث تفاعلاتٍ دوائية ضارّة، وغير مرغوبٍ بها، ومن هذه الأدوية:

  • أدوية مرض ارتفاع ضغط الدم: إنّ تناول حبوب كبد الحوت قد يُساهم في خفض ضغط الدم وقد يؤدي إلى انخفاضٍ شديد في مستويات ضغط الدم في حال تناوله إلى جانب أدوية مرض ارتفاع ضغط الدم، مثل: الكابتوبريل، وإنالابريل، واللوسارتان وغيرها.
  • أدوية مُضادات التخثر: إنّ تناول حبوب كبد الحوت قد يُقلل من سرعة تخثّر الدم، ولذلك فإنّ تناوله إلى جانب الأدوية التي تُقلل من سرعة تخثر الدم، قد يؤدي إلى حدوث الرضّات أو النزيف، ومن الأمثلة على هذه الأدوية: الأسبرين، والكلوبيدوغريل، والديكلوفيناك وغيرها.

اقرأ أيضا: تجربتي مع حبوب الخميرة

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

السابق
واتساب تطور ميزة كاميرا شبيهة بكاميرا سناب شات
التالي
 أضرار هرمون GH لكمال الأجسام

اترك تعليقاً