أخبار عالمية

تجربتي مع جل ديفرين للوجه

يُعتبر جل ديفرين من أشهر المستحضرات العلاجية التي تستخدم على نطاق واسع في حل مشاكل البشرة، لذلك يجب التعرف على تجربتي مع جل ديفرين للوجه ونتائج استخدامه وآثاره الجانبية.

تجربتي مع جل ديفرين للوجه

تقول إحدى السيدات: تجربتي مع جل ديفرين للوجه من التجارب شديدة الفعالية حيث يقوم جل ديفرين بتنقية الوجه من حبوب الشباب ويعتبر جل ديفرين أول مكون لا يستلزم وصفة طبية لعلاج حب الشباب منذ أكثر من 30 عامًا ويطلق عليه أيضًا اسم ”آدابيلين” ، ومن أبرز مميزات هذا الجل أنه يعزز الشفاء السريع للبثور التي تتطور إذ يعمل على التأثير على نمو الخلايا وتقليل التورم والالتهاب؛ لذلك أنصح غيري من السيدات والفتيات اللاتي يعانين من مشاكل بالبشرة بتجربة هذا الجل الفعال.

تحكي إحدى السيدات تجربتها مع جل ديفرين للوجه فتقول نصحتني طبيبتي الجلدية باستخدام هذا الجل من أجل حل مشاكل وجهي وذلك بعد قضاء فترة من الإرهاق والتوتر أدت إلى ظهور الحبوب والتجاعيد الخفيفة في وجهي، وبالفعل اشتريت جل ديفرين من الصيدلية، وبدأت في استخدامه، وقد استمريت في استخدامه لمدة تقارب شهرين حتى بدأت ظهرت النتائج التي أرغب في الحصول عليها، ورغم أن الأسبوع الأول كان مأساويًا حيث كانت حالتي تزداد سوءًا إلا أنني تواصلت مع الطبيبة، وأخبرتني أن هذه النتيجة طبيعية وأنه يجب علي أن أستمر في تطبيق الجل بانتظام وعدم تركه بسبب هذه النتائج الأولية، وبالفعل استجبت لإرشادات الطبية، وكانت توجيهاتها صحيحة؛ لذلك أنصح غيري من السيدات والفتيات باستخدام جل ديفرين لمدة تتراوح من 6 إلى 12 أسبوعا وعدم الاستعجال بظهور النتائج، ولكن إذا لم تظهر أي نتائج بعد مرور ثلاثة أشهر، فمن الأفضل الاتصال بالطبيب المختص لوصف العلاج البديل حيث تُعتبر تلك دلالة على عدم استجابة البشرة للجل، ويجب تجربة غيره.

إقرأ أيضا:من هم أشهر المفسرين في صدر الإسلام

تؤكد إحدى الفتيات أنها ظلت تعاني من مشكلة حب الشباب لفترة طويلة، وقد لجأت خلال تلك الفترة إلى كافة الكريمات والطرق الكيميائية، والتي لم تأتي بأي نتيجة مميزة وقد نصحتها صديقة لها بتجربة جل ديفرين، وقد أقدمت على شرائه وبالفعل تم التخلص من الرؤوس السوداء وتنظيف الوجه كاملًا، وقد نجح الجل في تنظيف البشرة تنظيفًا عميقًا مع قدرته على التخلص من مشكلة حب الشباب.

اقرأ أيضا: تجربتي مع كريم اكرتين

استخدامات جل ديفرين

تتعدد استخدامات جل ديفرين لعلاج مشاكل الوجه، ومن أبرز هذه الاستخدامات:

جل ديفرين للتجاعيد

تُعد مادة الادابالين واحدة من أشهر أشكال فيتامين A، والذي يساعد في مكافحة التجاعيد و تسريع دوران الخلايا وتحفيز تجددها بفضل خصائصه المضادة للأكسدة، يعمل الريتينويد المتمثل في ادبالين على تخفيف خلق روابط وخيوط الكولاجين في البشرة مما يساهم في شدها واستعادة شبابها.

يعمل هذا الجل أيضًا على تغيير الرقم الهيدروجيني للجلد بمستوى متوازن التوازن، الأمر الذي يساهم في إعادة تكوين الكولاجين في البشرة والحد من التجاعيد والخطوط الرفيعة، يجدر بالذكر أن مع التقدم في السن أو بفعل العوامل الخارجية والشوارد الحرة وجفاف البشرة تتعرض خيوط الكولاجين إلى التكسر والإنحلال، مسببة ظهور الخطوط الرفيعة والتجاعيد، وللحصول على نتيجة أفضل يفضل استخدام ديفرين جل على مدار 6 أسابيع على الأقل وحتى 6 شهور.

إقرأ أيضا:التضخم في منطقة اليورو يقفز متجاوزًا هدف البنك المركزي الأوروبي

جل ديفرين للحبوب

يعمل الأدابالين وهو الجيل الثاني الريتينويد المشتق من فيتامين A وتعمل على تقشير سطح الجلد وإخراج البكتريا الموجودة داخل المسام كونها السبب الأساسي في تشكل حب الشباب لذا يستخدم في علاج حب الشباب وتخفيف آثاره عبر تقشير خلايا الجلد الميت.

جل ديفرين للرؤوس السوداء

تتمون الرؤوس السوداء بسبب تراكم الزهم الزائد أو الدهون المفرطة التي تفرزها البشرة داخل المسامات وتعرضها للأكسدة، لذلك يستخدم ديفرين جل لإذابة هذه الدهون وتنظيف المسام وتسهيل التخلص من الرؤوس السوداء، والوقاية من ظهورها.

جل ديفرين للمسامات الواسعة

يساعد ديفرين جل في تقشير الجلد وتنشيط تجديد خلاياه، وبالتالي تنظيف المسامات الواسعة وقتب البكتيريا وإزالة الشوائب المتراكمة بداخل المسام وتقليص حجمها خلال مدة تتراوح ما بين 14 يوم إلى 30 يوم.

ديفرين جل للتقشير

يساعد ديفرين جل على تجديد طبقة الجلد الخارجية والتخلص من الخلايا القديمة والميتة، ما يجعل البشرة مستعدة لجلسات العلاج الكيميائي مما يساعد على تنقية الجلد وتصفيته.

جل ديفرين للتصبغات

يعمل كخطوة تأهيلية لتجهيز البشرة التي تعاني من التصبغات و الاسمرار والكلف والتباين اللون والبقع الداكنة لاستخدام مستحضرات التفتيح العلاجية بعد ذلك، كما يعمل استعادة توازن البشرة واستعادة لونها الطبيعي.

إقرأ أيضا:تفسير رؤية بكاء الميت في المنام بالتفصيل

اقرأ أيضا: تجربتي مع حب الشباب

مكونات جل ديفرين للوجه

أدابالين 0.1٪ (ريتينويد)، كربومير 940 ، ثنائي إيديتات ، ميثيل بارابين ، بولوكسامير 182 ، بروبيلين جليكول ، ماء نقي وهيدروكسيد الصوديوم. قد يحتوي على حمض الهيدروكلوريك لضبط درجة الحموضة.

طريقة استخدام جل ديفرين للوجه

جل ديفرين للوجه

تتمثل طريقة استخدام جل ديفرين للوجه في غسل اليد وبشرة الوجه وتجفيفها جيدًا، ومن ثم توزيع كمية بسيطة جدًا من الجل على موضع الحبوب أو المكان المراد علاجه ثم تدليك البشرة برفق دون اعتصار الحبوب.

يُنصح بعد ذلك بالانتظار لمدة تتراوح من 20 إلى 30 دقيقة، ثم يجب غسل البشرة بالماتر الفاتر، مع المواظبة على تكرار هذه الطريقة بشكل يومي كل مساء، وفي إضاءة منخفضة.

عند تبدأ البشرة في التقشر، لا بد من الحرص على استخدام كريم مهدئ ومرطب مثل كريم بيبانثين، وفي حال كانت البشرة سريعة الاحمرار، يُفضل استخدام جل ديفرين بالتدريج كاستخدامه ليوم، والتوقف ليوم، بحيث تعتاد البشرة على فاعلية الجل.

الآثار الجانبية لجل ديفرين

  • التهابات البشرة أو وخز مؤقت في الجلد.
  • ضعف وترقق الجلد.
  • جفاف في الجلد.
  • ظهور الطفح الجلدي.
  • زيادة حساسية البشرة تجاه أشعة الشمس.

اقرأ أيضا: كريم ديفرين Differin لعلاج حب الشباب

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2

السابق
سرطان الجلد | موقع المعلومات
التالي
هواوي تزيد الخلاف بين الولايات المتحدة والصين

اترك تعليقاً