أخبار الفن

هواوي تزيد الخلاف بين الولايات المتحدة والصين

تنامت احتمالية تفاقم الخلاف الدبلوماسي بين الولايات المتحدة والصين بعد أن رفض قاضٍ كندي الاعتراف بأدلة جديدة ربما تساعد المديرة المالية لشركة هواوي، منغ وانزهو، على تجنب تسليمها إلى الولايات المتحدة.

وأدى اعتقال وانزهو، ابنة مؤسس شركة الاتصالات الصينية، إلى تدهور حاد في العلاقات بين كندا والولايات المتحدة والصين.

وبعد فترة وجيزة من احتجاز وانزهو في فانكوفر في شهر ديسمبر 2018، ألقت الصين القبض على كنديين في الصين.

وكان محامو وانزهو يأملون أن تسمح لها رئيسة المحكمة، هيذر هولمز، التي تشرف على القضية في المحكمة العليا في كولومبيا البريطانية، باستخدام بعض الوثائق التي تم الحصول عليها من HSBC من خلال جلسة استماع في محكمة هونغ كونغ.

ويعتقد المحامون أن الأوراق تظهر أنها لم تضلل كبار المسؤولين التنفيذيين في HSBC بشأن صلات هواوي بشركة إيرانية.

وتواجه وانزهو اتهامات بالاحتيال في الولايات المتحدة بسبب مزاعم بتضليل HSBC، وتعتبر هواوي القضية إلى حد كبير جزء من حرب تجارية أثارها دونالد ترامب.

وتقدم هولمز أسبابها في مرحلة لاحقة. ولكن حكمها يظهر مدى تردد القانون الكندي في السماح لجلسة التسليم، المقرر أن تبدأ الشهر المقبل، بالتحول إلى محاكمة جوهرية حول ما إذا كانت قد ضللت HSBC.

إقرأ أيضا:أمازون وهوسها بالتتبع عند التسوق

وبذل محامو وانزهو جهودًا كبيرة للحصول على مستندات البنك الداخلية. حيث رفعوا دعوى قضائية في البداية دون جدوى في المحكمة البريطانية قبل الفوز في هونغ كونغ.

وتلا ذلك حكم في محكمة كندية يقضي بضرورة نشر المستندات بما في ذلك سلاسل البريد الإلكتروني.

وقالت شركة هواوي إنها تحترم قرار المحكمة. ولكنها تأسف للنتيجة. وتظهر الوثائق بوضوح أن HSBC كان على دراية بعلاقة هواوي مع Skycom وأعمالها في إيران.

ويدعي محامو وانزهو أن المستندات تثبت أن الولايات المتحدة ضللت الكنديين في ملخصها المقدم إلى كندا بشأن القضية المرفوعة ضدها.

وقالوا: ضللت الحكومة الأمريكية السلطات الكندية في طلب اعتقالها في فانكوفر بشأن مدى معرفة HSBC بالمعاملات بين هواوي وشركة تابعة لها، Skycom، والعلاقة بين الشركتين.

هواوي تزيد الخلاف بين القطبين

أوضحت الولايات المتحدة أن وانزهو قد أعطت مديرًا تنفيذيًا في HSBC عرضًا تقديميًا في اجتماع في هونغ كونغ. مما ترك انطباعًا بأن Skycom كانت مجرد شريك أعمال محلي لشركة هواوي، وليست شركة فرعية.

ويزعم المدعون أن HSBC اعتمد على كلام وانزهو في اتخاذ قرار بمواصلة التعامل مع معاملات هواوي المالية. مما يعرض البنك لخطر فقدان السمعة والمقاضاة لانتهاكه نفس العقوبات.

إقرأ أيضا:طرق استخدام نافذة الأوامر في ماك

واعترف المدعون في المحكمة بأن المستندات تظهر أن المديرين التنفيذيين في HSBC قد تم تزويدهم بمعلومات كافية لجعلهم يفهمون العلاقة الحقيقية. ولكن لا يوجد دليل على أن المديرين التنفيذيين قد توصلوا إلى هذا التفاهم.

وكانت هناك تكهنات بأن الإدارة الأمريكية قد ترغب في إسقاط القضية. ولكن بمجرد بدايتها، فإنه يصعب على أي شخص إيقافها.

إقرأ أيضا:تيك توك تحول الأمن السيبراني إلى رياضة إلكترونية

وكان من المقرر عقد جلسة الاستماع الأصلية لتسليم وانزهو في شهر أبريل الماضي. ولكن القاضي منح محاميها مزيدًا من الوقت لمراجعة الوثائق من محكمة هونغ كونغ.

ومن المقرر الآن أن تبدأ قضية التسليم في 3 أغسطس، ويمكن أن تستمر حتى الخريف. ولا تزال وانزهو خارج السجن بكفالة، وتعيش في فانكوفر مع زوجها وأطفالها في حظر تجول.

اقرأ أيضًا: حظر بيع هواوي لمعدات 5G في السويد مستمر

Source link

السابق
تجربتي مع جل ديفرين للوجه
التالي
تجربتي مع علي بابا | موقع المعلومات

اترك تعليقاً