أخبار عالمية

مفهوم التعليم الإلكتروني ومميزاته خطوات عمل مشروع

التعليم الإلكتروني هو التعليم من خلال استخدام وسائل الاتصال الحديثة مثل شبكة الانترنت، والحاسوب، وأدوات أخرى، ومع تفشي فيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم، لجأ نظام التعليم في المدارس إلى التعليم الإلكتروني، ومن خلال مقالنا اليوم سنوضح مفهوم التعليم الإلكتروني ومميزاته خطوات عمل مشروع .

مفهوم التعليم الإلكتروني ومميزاته خطوات عمل مشروع

يستخدم التعليم الإلكتروني حاليًا في نظام التدريس داخل الفصول الدراسية أو خارجها  باستخدام أجهزة الكمبيوتر والإنترنت، يمكن أيضًا تسمية التعلم الإلكتروني على أنه نقل للمهارات والمعرفة عبر شبكة الإنترنت، ويتم تقديم التعليم لعدد كبير من المتلقين في نفس الوقت أو في أوقات مختلفة.

أصبح التعليم الإلكتروني له مكانة مهمة في الفصول الدراسية للتعلم، حيث يتم استبدال الكتب تدريجياً بمواد تعليمية إلكترونية مثل الأقراص الضوئية أو محركات القلم لمشاركة المعرفة عبر الإنترنت والوصول إليها على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، في أي مكان وفي أي وقت.

أقرأ أيضًا: باقة التعليم اللامحدودة في المملكة العربية السعودية STC و موبايلي

أنواع التعليم الإلكتروني

مفهوم التعليم الإلكتروني ومميزاته خطوات عمل مشروع

مفهوم التعليم الإلكتروني ومميزاته خطوات عمل مشروع

  •  التعلم الإلكتروني المتزامن: وهو يحدث عندما يتفاعل المتعلمون والمدرس مع بعضهم البعض في الوقت الفعلي، من مواقع مختلفة، حيث يقدمون ويتلقون موارد التعلم عبر الهاتف المحمول أو مؤتمر الفيديو أو الإنترنت أو الدردشة، كما يمكن للمشاركين مشاركة أفكارهم أثناء الجلسة والتفاعل مع بعضهم البعض والحصول على استفسارات وحلول مفصلة.
  •  التعلم الإلكتروني غير المتزامن: لا يحتاج وجود المعلم والطالب أمام الشاشة في نفس الوقت، ويكون الطالب والمدرس غير متصلين بالإنترنت في نفس الوقت، قد يستخدم التعليم الإلكتروني غير المتزامن تقنيات مثل البريد الإلكتروني، والمدونات، ومنتديات المناقشة، والأقراص المدمجة للكتب الإلكترونية، وأقراص DVD، وما إلى ذلك.

يفضل الطلاب التعلم غير المتزامن بدلاً من التعلم المتزامن حتى يستطيعون تلقى الدورات في الوقت المفضل إليهم وعدم التأثير على التزاماتهم اليومية.

إقرأ أيضا:غسول cleanance أفضل مرطب لبشرة خالية من حب الشباب

أقرأ أيضًا: دور الاسرة في التعلم عن بعد

مميزات التعليم الإلكتروني

يتمتع التعلم عبر الإنترنت بالعديد من المزايا مقارنة بأساليب التعلم التقليدية الأخرى، وهي كالتالي:

  • يعتبر التعلم الإلكتروني فعالاً من حيث التكلفة، لأنه لا يتطلب السفر إلى مسافات طويلة بل يمكنك تلقى المعرفة في المنزل على عكس التعلم التقليدي.
  • يتيح التعلم الإلكتروني التعلم في أي وقت وفي أي مكان.
  • يوفر التعليم الإلكتروني الوقت والمال حيث يمكنك إدارة جدولك الزمني وأخذ دورات عبر الإنترنت في الأوقات المناسبة لك، كما يوفر لك المال المفقود في المواصلات، أو أثناء التنقل.
  •  يمكنك مشاركة أفكارك وآرائك مع الآخرين في نفس الوقت، حيث كلما زادت مشاركة الدروس، زاد قدرة الطلاب على تذكر المعلومات.
  • يوفر لك إمكانية اختيار مسار التعلم الخاص بك والدراسة بالسرعة التي تناسبك.
  • يعد التعلم الإلكتروني أيضًا أكثر ملاءمة للبيئة لأنه لا يساهم في التلوث الناجم عن إنتاج الورق.

أقرأ أيضًا: استراتیجیة جدول التعلم عن بعد

فوائد التعليم الإلكتروني

  • يمكن الإطلاع على المواد سواء الفيديو والصوت عدة مرات حسب حاجتك لفهم الموضوع.
  • يعزز هذا النوع من التعلم التعلم النشط والمستقل حيث لا تحتاج إلى الاعتماد على أي شخص، ويمكنك تدريب نفسك وقتما تشاء، نظرًا لسهولة الوصول إلى الشبكة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.
  • وجود الدعم المستمر من قبل الأساتذتك والزملائك في الفصل من خلال لوحات المناقشة والدردشات عبر الإنترنت.
  • طريقة فعالة لتقديم الدورات حيث تتوفر الموارد من أي مكان وفي أي وقت.
  • يمكن للطلاب التفاعل مع أقرانهم من جميع أنحاء العالم من خلال المناقشات الجماعية والمحادثات الخاصة.
  • يتيح الراحة والمرونة القصوى في الحصول على الموارد المتاحة من أي مكان وفي أي وقت.
  • يمكن للأفراد أيضًا تدريب أنفسهم على أساس يومي أو في عطلات نهاية الأسبوع أو عندما يكون لديهم وقت فراغ للقيام بذلك.

عيوب التعليم الإلكتروني

مفهوم التعليم الإلكتروني ومميزاته خطوات عمل مشروع

إقرأ أيضا:كانستين Canesten لعلاج الفطريات | موقع المعلومات

مفهوم التعليم الإلكتروني ومميزاته خطوات عمل مشروع

  • ملاحظات الطلاب عبر الإنترنت محدودة.
  • يمكن أن يسبب التعلم الإلكتروني العزلة الاجتماعية.
  • يتطلب التعلم الإلكتروني مهارات قوية في التحفيز الذاتي وإدارة الوقت.
  • عدم تطوير مهارات الاتصال لدى الطلاب عبر الإنترنت.
  • يميل المدرسون عبر الإنترنت إلى التركيز على النظرية بدلاً من الممارسة.
  • عدم الأمان أحد المشكلات الرئيسية في برامج التعلم الإلكتروني.
  • يفتقر التعلم الإلكتروني إلى التواصل وجهًا لوجه.
  • يقتصر التعلم الإلكتروني على بعض التخصصات.
  • تقتصر معظم التقييمات عبر الإنترنت أيضًا على الأسئلة ذات الطبيعة الموضوعية فقط.
  • التقييمات عبر الإنترنت التي يتم تمييزها بالحاسوب عادةً ما تكون قائمة على المعرفة فقط وليست قائمة على التطبيق العملي بشكل أساسي.
  • عدم مصداقية عمل أي طالب  عبر الإنترنت، حيث يمكن لأي شخص عبر الإنترنت القيام بأي مشروع بدلاً من الطالب الحقيقي نفسه.

أقرأ أيضًا: عبارات عن التعليم عن بعد وعبارات جميلة عن المعلم

إقرأ أيضا:اين يقع مسرح قرطاج | موقع المعلومات

المراجع

المصدر
المصدر
المصدر
المصدر







السابق
تجربتي في بيع التمر | موقع المعلومات
التالي
كلام عن السماء | اقتباسات وأمثال وأقوال مأثورة

اترك تعليقاً