أخبار الفن

جنرال موتورز تزيل الشحن اللاسلكي بسبب نقص الرقاقات

تزيل شركة جنرال موتورز ميزة الشحن اللاسلكي للهواتف الذكية من بعض سيارات الدفع الرباعي الجديدة بسبب النقص العالمي في الرقاقات.

وأصبحت هذه أحدث ميزة تتخلى عنها الشركة بسبب قلة المعروض من أشباه الموصلات.

وسحبت جنرال موتورز الراديو العالي الدقة من بعض النماذج، إلى جانب ميزة بدء التشغيل التلقائي ووحدة إدارة الوقود.

ولم تعد بعض النماذج الخاصة بسيارتي Chevy Tahoe و Suburban لعام 2021، وكذلك GMC Yukon، التي تم تصنيعها بعد 12 يوليو، تتضمن وسادة الشحن اللاسلكية.

وتأثرت أيضًا بعض نماذج Buick Enclaves و Chevy Traverses و Cadillac XT5s و Cadillac XT6s لعام 2022 التي تم تصنيعها بعد 2 أغسطس.

ويحصل مشترو هذه المركبات على رصيد بقيمة 75 دولار بدلاً من خيار الشحن اللاسلكي. وتقدم جنرال موتورز رصيدًا بقيمة 50 دولار للمركبات التي تفتقد إلى ميزة الراديو العالي الدقة.

ومن المتوقع أن تصنع الشركة هذه المركبات دون منصات الشحن اللاسلكية خلال بقية سنوات النموذج المعني.

وقالت الشركة في بيان: تواصل منظمة سلسلة التوريد لدينا اتخاذ خطوات واسعة في العمل مع قاعدة التوريد الخاصة بنا للتخفيف من الآثار القريبة المدى لحالة أشباه الموصلات.

إقرأ أيضا:كيفية تفعيل ميزة التسميات التوضيحية في تيك توك

وأضافت: تواصل جنرال موتورز الاستفادة من كل أشباه الموصلات المتاحة لبناء وشحن منتجاتنا الأكثر شهرة. ومع ذلك، لا يزال وضع أشباه الموصلات سيئًا على مستوى العالم.

ويتسبب نقص الرقاقات في إحداث مشاكل في صناعة السيارات. واختارت بعض الشركات خفض الإنتاج الكلي نتيجة لذلك، مثل شركة فورد، التي أوقفت بعض خطوط تجميع F-150.

اقرأ أيضًا: هيونداي جادة بشأن جهود التاكسي الجوي

نقص الرقاقات أثر في جنرال موتورز

أدى نقص العرض الناتج إلى ارتفاع الأسعار. ولا يزال العديد من صانعي السيارات مثل جنرال موتورز يحاولون توصيل المركبات إلى التجار حتى لو كانت تفتقد بعض الميزات.

وتصنع شركة نيسان، على سبيل المثال، بعض المركبات دون أنظمة ملاحة. ولم تعد بعض شاحنات Ram الجديدة تأتي بمرآة رؤية خلفية ذكية تعمل على تحسين مراقبة النقاط العمياء.

وتشحن شركة رينو الفرنسية لصناعة السيارات بعض السيارات بشاشة ترفيه أصغر كما أزالت الشحن اللاسلكي من نماذج معينة.

وهناك عدد من الأشياء التي تدفع النقص في الرقاقات. ولكن العديد من صانعي السيارات جعلوا الوضع أسوأ بالنسبة لأنفسهم عندما خفضوا أهداف الإنتاج في البداية في عام 2020 بسبب الوباء.

إقرأ أيضا:مايكروسوفت تعلن رسميًا عن ويندوز 11

وعندما انتعشت المبيعات بسرعة، وجدوا أنفسهم في وضع حيث كانت الرقاقات التي يتم تصنيعها تذهب إلى مكان آخر.

وقد يزداد الأمر سوءًا أيضًا. وفي حين أن بعض مصنعي السيارات كانوا متفائلين في البداية بأن التأثير الأشد ظهر في النصف الأول من عام 2021، حذرت فولكس فاجن مؤخرًا من أن النصف الثاني من هذا العام قد يكون أصعب.

اقرأ أيضًا: جنرال موتورز تقدم حل الشحن Ultium Charge 360

Source link

السابق
إنستاجرام تطلق فحص الأمان لحماية الحسابات
التالي
تويتر تتيح لك تغيير من يمكنه الرد على تغريدة بعد نشرها

اترك تعليقاً