أخبار عالمية

سورة البقرة مكية أم مدنية

سورة البقرة مكية أم مدنية ..سورة البقرة هي ثاني وأكبر سورة في القرآن الكريم،  تتكون من 286 آيات، حثنا الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم على تدبر أياتها وقرأتها في بيوتنا، لما لها من أجر عظيم في الدنيا والآخرة..

محتويات

  • 1 سورة البقرة مكية أم مدنية
    • 1.1 أبرز جوانب سورة البقرة وتفرّدها
    • 1.2 نزول سورة البقرة
    • 1.3 من فضائل سورة البقرة ..تنزل الملائكة للاستماع إليها
  • 2 المراجع

سورة البقرة مكية أم مدنية

سورة البقرة

  • اتفق العلماء على أن سورة البقرة مدنية إلّا أن الآية 281 نزلت بمِنى في حجّة الوداع، ومِنى هي بلدة قرب مكة ينزل بها الحجاج أيام التشريق يبيتون فيها.
  • سورة البقرة هي السورة الثانية من القرآن، ومع ذلك زمنياً، بدأ وحيها بعد هجرة الرسول الحبيب إلى المدينة المنورة. وهي أطول سورة من سور القرآن الكريم، وقد ابتدأ نزولها بعد هجرة النبي إلى المدينة، وقد نزل معظمها في السنوات الأولى من الهجرة واستمر نزولها إلى قبيل وفاة النبي بفترة قليلة.

أبرز جوانب سورة البقرة وتفرّدها

  • إنها السورة الوحيدة التي نزل جزء منها خارج العالم المادي، فقد أعْطِي رسول الله صلى الله عليه وسلم إذن خواتيم سورة البقرة، الأيتين الأخيرتين من هذه السورة للنبي في السماء السادسة خلال رحلته الروحية للمعراج، ثم قال النبي الحبيب من قرأ آخر آيتين من سورة البقرة قبل النوم ، وهما : “آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ(285 ) لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ(286)” كفتاه.
  • تتضمن سورة البقرة “آية الكرسي”، وهي الآية 255 من هذه السورة، والتي تشتمل على مكانة كونها “أعظم آية في القرآن، وفي هذا الصدد قال النبي الحبيب: “من قرأ آية الكُرسيّ دُبُر كُلّ صلاةٍ لم يمنعهُ من دُخُول الجنّة إلّا أن يمُوت”.
  • كما قال رسول الله عن سورة البقرة “اقرؤوا سورة البقرة، فإِن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا يستطيعها البَطَلَة” أي السحرة.
  • عن أبي هريرة أن رسولَ الله قال: لا تجعلوا بيوتكم مقابرَ، إن الشيطان يفِرُّ من البيت الذي تُقرأ فيه سورة البقرة، وزاد مسلم قال: قال رسولُ الله: إذا قضى أحدُكم الصلاة في مسجده، فَلْيَجْعَلْ لبيته نصيباً من صلاته، فإن الله جاعلٌ في بيته من صلاته خيراً .
  • عن سهل بن سعد قال: قال رسول الله عليه الصّلاة والسّلام: “إنَّ لكلِّ شيءٍ سَنامًا وإنَّ سَنامَ القُرآنِ سورةُ البقرةِ مَن قرَأها في بيتِه ليلًا لَمْ يدخُلِ الشَّيطانُ بيتَه ثلاثَ ليالٍ ومَن قرَأها نهارًا لَمْ يدخُلِ الشَّيطانُ بيتَه ثلاثةَ أيَّامٍ”.

نزول سورة البقرة

سورة البقرة 1

إقرأ أيضا:كريم bitnoval | موقع المعلومات
  • بدأت نزل هذه السورة فور هجرة المسلمين إلى المدينة المنورة، وتتناول بشكل شامل تأسيس أمة إسلامية جديدة والتحديات القادمة، ففي هذه السورة، تم رسم مخطط أو مخطط للنظام الاجتماعي والسياسي والاقتصادي للإسلام.
  • من أهم جوانب سورة البقرة الضوابط والمسؤوليات التي تلقيها على المسلمين كأمة أو مجتمع متماسك، كما ذكرت أحداث “بني إسرائيل” بالتفصيل، وحث المسلمين على الانتباه من تاريخهم وعدم تكرار الأخطاء التي ارتكبوها في وقت سابق.

من فضائل سورة البقرة ..تنزل الملائكة للاستماع إليها

5

  • عن محمد بن إبراهيم عن أسيد بن حضير قال بينما هو يقرأ من الليل سورة البقرة وفرسه مربوطة بجانبه، شعر الفرس فجأة بالذهول والاضطراب، عندما توقف عن القراءة، هدأ الفرس، وعندما عاد مرة أخرى، جال الفرس مرة أخرى. ثم توقف عن التلاوة وسكت الجواد أيضا، بدأ بالقراءة مرة أخرى فجال الفرس واضطرب مرة أخرى.
  • قال أسيد في هذه الحادثة: خفت أن تدوس (ابني) يحيى، وقفت بالقرب من الفرس ورأيت شيئًا مثل مظلة فوق رأسي بها ما بدا أنه مصابيح، ترتفع في السماء حتى اختفت.
  • في صباح اليوم التالي أبلغ أسيد النبي بالحادث، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم تلك الملائكة دنت لصوتك، ولو قرأت لأصبحت ينظر الناس إليها لا تتوارى منهم .

المراجع

المصدر
المصدر
المصدر

إقرأ أيضا:افضل ما قيل في يوم عرفة

السابق
من هو السفير خالد بن عبدالله السلمان
التالي
سورة الفاتحة مكية أم مدنية

اترك تعليقاً